أبرز أسباب إنهيار سوق العملات الرقمية وخاصة عملة البتكوين - المال والتكنولوجيا

أبرز أسباب إنهيار سوق العملات الرقمية وخاصة عملة البتكوين

بعد أن نجح سوق العملات الرقمية في الحفاظ على استقراره لمدة فاقت سنتين. عادت الموجة السلبية مرة أخرى لتضرب السوق وتؤدي به إلى انهيار مستمر في قيم العملات الرقمية ومن ضمنهم البيتكوين التي انهارت إلى ما دون مستوى الا 5000 دولار، والذي اعتبره البعض مستوى الدعم، ووصل الأمر إلى تراجع أشهر عملة رقمية على مستوى العالم إلى ما دون 4000 دولار. كما وصلت عملة البتكوين كاش إلى أقل مستوى هذه السنة، حيث وصلت 440 دولار فقط.
أبرز أسباب  إنهيار سوق العملات الرقمية  وخاصة عملة البتكوين
وأوضح الخبراء أن سبب هذه الموجة الهبوطية يرجع إلى ثلاثة اسباب والتي تتجلى  أولا في إعلان هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية الاسبوع السابق وبالضبط يوم الجمعة،  اعلنت أن مشغلين اثنين من عمليات طرح العملة "ICO" لم يمتثلا بالقوانين اللازمة والجاري بها العمل وقاما ببيع أوراق مالية غير مصرح بها، وبالتالي توجب عليهم دفع الغرامة المالية.

وبالنسبة لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، فهذه ليست سوى البداية، إذ تسعى الهيئة حاليا خلف غير الملتزمين بقوانينها لتطبيق عليها الغرامات والعقوبات المحددة، مما كان له أثرا سلبيا على المستثمرين وعلى أداء السوق.

وكان السبب الثاني المؤثر  وبدرجة مهمة على أداء سوق العملات الرقمية هو  انقسام عملة "بيتكوين كاش" الى عملتين رقميتين، ولكون هذه العملة الجديدة فوضوية فقد قامت بخلق المزيد من المخاوف  بشأن بيتكوين كاش، وهو ما أضر بسعر العملة ومن المحتمل أن يكون أثر سلبيا على بقية السوق.

أما الحدث الثالث فيتعلق بشركة إنفيديا المختصة في صناعة رقائق معالجة الرسومات وشركة "أدفانسد مايكرو ديفايسز"، الذين أفادوا مؤخرا بانخفاض حاد في مبيعات منتجاتها المخصصة لتعدين العملات الرقمية، مما يؤدي  إلى انخفاض الاهتمام بصناعة التشفير ومن غير المحتمل أن تنتعش المبيعات على المدى القريب.

اضغط هنا للتعليق

المشاركات الشائعة